يتناول المقال تحليلا لاعتراف الشيخ محمد حسين يعقوب بأنه اختص بالتوجه في خطابه السلفي إلى العوام، وذلك أثناء إدلائه بشهادته أمام محكمة جنايات القاهرة في 15 يونيو 2021 في القضية الموسومة بـ”داعش إمبابة”. المقال قراءة شخصية عن جسد العوام وتركيبته وطرق توجيهه من خلال التغييرات التي طرأت على المجتمع المصري وعرفت باسم الصحوة الإسلامية.

نشر المقال في مجلة ميريت الثقافية العدد 34 أكتوبر 2021.

Facebook Comments